حامل الدكتوراة المتفوق ارتضى لنفسه بصيانة البطاريات ولكن القدر لم يرض ؟