تبا لهذا الزمن الذي انجب هؤلاء العاهات