«فورين بوليسي»: استخدام متزايد للتدابير الاقتصادية القسرية في عهد ترامب