بالتفصيل .. ماذا قال الجاسوس عزان عن نشاطه الاستخباراتي المباشر مع الأمريكان والموساد

4

يونيو 10, 2024

الجنوب اليوم |   متابعات خاصة


كشف الجاسوس عبد المعين عزان عن رحلة عمله الاستخباراتي مع أمريكا والموساد مباشرة رصدها “الجنوب اليوم” كالتالي:

ـ بدأت نشاطي مع الأمريكيين منذ العام 2003 من خلال العمل مع شركة “أتلانتا وأوريكان” لأحبار الطابعات
الجاسوس عزان: الشركتان الأميركيتان كانتا تنشطان في التبشير والتنصير واشتركت معهما في هذا النشاط حتى اعتنقت المسيحية
الجاسوس عزان: في بداية العام 2006 التحقت بالعمل في المعهد الديموقراطي الأمريكي وعملت فيه حتى منتصف العام 2009م

الجاسوس عزان: خلال فترة عملي في المعهد عملت لصالح المخابرات الأمريكية بشكل غير مباشر عبر مراد ظافر أحد أقدم الأشخاص العاملين مع المخابرات الأمريكية

الجاسوس عزان: خلال نشاطي مع المعهد الديمقراطي الأمريكي بالكندي “كارلو بندا مدير” وحصلت على دورة تدريبية من خبيرة أمريكية استقدمت من واشنطن

الجاسوس عزان: خلال فترة عملي زودت المعهد بمعلومات كثيرة عن البرلمان وأنشطته بالاعتماد على عدة مصادر سبق واستقطبهم المعهد وممن استقطبتهم شخصيا

الجاسوس عزان: في 2008 أصبحت المسؤول عن برنامج البرلمان وزودت مسؤولة مكتب اليمن في واشنطن بالمعلومات حتى انتهاء عملي منتصف العام 2009.

الجاسوس عزان: نهاية 2009 انتقلت للعمل في السفارة الأمريكية وفيها تم تجنيدي لصالح الـ “سي آي إيه” بشكل مباشر عبر مديرة القسم السياسي الاقتصادي حينها
الجاسوس عزان: تلقيت بعد التحاقي بالسفارة الأمريكية تدريب أقامه ضابطين في السفارة وتم تكليفي بعدها بعدة مهام
الجاسوس عزان: بعض الأنشطة التي كلفت بتنفيذها كانت بقطاع عملي الرسمي في مبادرة الشراكة الشرق أوسطية، وأخرى لا علاقة لها بذلك

الجاسوس عزان: كلفت بالعمل مع ممثل المصالح الإسرائيلية في السفارة الأمريكية وعملت على جمع معلومات عن أنصار الله وأسلحة الدفاع الجوي المحمولة على الكتف
الجاسوس عزان: في عام 2014 أرسلتني السفارة إلى أمريكا وتلقيت تدريب لمدة أسبوعين وهناك قابلت مسؤول كبير من الـ “سي أي إيه”

الجاسوس عزان: في العام 2015 انتقلت للعمل مع شركة “لابس” بتنسيق مع المخابرات الأمريكية وعملت كمدير لمكتب الشركة في اليمن
الجاسوس عزان: أثناء العمل في شركة “لابس” استمريت في جمع المعلومات لصالح المخابرات الأمريكية حتى نهاية العام 2017
الجاسوس عزان: بداية العام 2018 عملت لصالح وزارة الدفاع الأمريكية من خلال فهيم أحمد المدير الإقليمي لشركة “لابس”

الجاسوس عزان: أعديت لوزارة الدفاع الأمريكية دراسة شاملة عن حركة أنصار الله شملت كل الجوانب منذ نشأتها وحتى تاريخ إعداد الدراسة

الجاسوس عزان: المنظمتان كانتا مختصة بالترويج للسلام مع اليهود والتعايش معهم والقبول بهم بالإضافة لجمع كل المعلومات المتعلقة بالطوائف والمذاهب في مختلف البلاد

الجاسوس عزان: إحدى المنظمتين سبق وعملت في اليمن مع دار السلام وجمعت عبرها الكثير من المعلومات على المذاهب والقبائل وغيرها

الجاسوس عزان: عملت أثناء هذه الفترة على إعداد دراستين الأولى عن شحة المياه في اليمن وأثرها على النزاعات المحلية والثانية عن البعد الطائفي للحرب الدائرة في اليمن

الجاسوس عزان: في 2019 عملت مع مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان واشتركت مع المفوضية في نشاطاتها الاستخباراتية الواسعة لصالح المخابرات المركزية الأمريكية

الجاسوس عزان: أنشطتي في المفوضية تمثلت في جمع المعلومات والبيانات عن التصنيع العسكري والقدرات الصاروخية والطيران المسير والقدرات البحرية وعن المواقع العسكرية في خطوط التماس
الجاسوس عزان: كنا في المفوضية نجمع هذه المعلومات بإشراف الممثل المقيم ونشترك مع القسم الأمني والراصدين الميدانيين المنتشرين في عدد من المحافظات
الجاسوس عزان: المفوضية السامية لحقوق الإنسان تنفذ أنشطتها الاستخباراتية تحت قطاع الرصد الحقوقي ورصد انتهاكات حقوق الإنسان وتحديد الأعيان المدنية من العسكرية.

العمل مباشرة مع الموساد الإسرائيلي ..

الجاسوس عزان: عملت لصالح الموساد الإسرائيلي عبر الملحق الاقتصادي بالسفارة الأمريكية في اليمن سابقا مايكل بوفن وبعد أن غادر اليمن وبدأ العمل في سفارة أمريكا بإسرائيل.
الجاسوس عزان: حين سافرت للعمل في شركة “لابس” بالأردن قابلت أكثر من ضابط في الموساد الإسرائيلي
الجاسوس عزان: زودت ضباط الموساد بمعلومات كثيرة وتقارير دورية وبيانات وإحداثيات، خاصة بعد عودتي لليمن وتحقق اتصالي المباشر مع المصادر المختلفة
.

الجاسوس عزان: المعلومات التي قدمتها للموساد تنوعت وشملت الجانب الاقتصادي، مثل مدى توفر الاحتياجات الأساسية والقوة الشرائية للمواطن وحركة النقل الداخلي في اليمن.
الجاسوس عزان: في المجال السياسي كان الموساد يركز على توفير المعلومات المرتبطة بالمفاوضات والتغييرات بالنسبة لقيادات الدولة أو الأحزاب والقوى السياسية.

الجاسوس عزان: في المجال العسكري كان الموساد يركز على توفير المعلومات المرتبطة بالتحرك العسكري والأسلحة المستخدمة والحالة المعنوية للمقاتلين في الجبهات المختلفة.

من خلال عملي في المفوضية السامية لحقوق الإنسان قمت بتزويد الضابط الإسرائيلي بمعلومات كثيرة واسعة حصلت عليها من قاعدة بيانات المفوضية.

الجاسوس عزان.. حصلت على معلومات كثيرة بينها قائمة بالمقار الحكومية والمقرات البديلة لها بعد القصف والاستهداف وأرسلتها للضابط الإسرائيلي
الجاسوس عزان :من المعلومات التي أرسلتها لضابط المخابرات الإسرائيلي باستخدام قاعدة بيانات المفوضية السامية كانت قائمة بمنازل المسؤولين الحكوميين ومقرات تابعة لأنصار الله.


وثائق تقييم الجاسوس عبدالمجيد عزان الصادرة عن السفارة الأمريكية: مؤهل للتعامل مع معلومات سرية جدا وحساسة
.

وثائق تقييم الجاسوس عبدالمجيد عزان الصادرة عن السفارة الأمريكية: يستحق عملا أكبر من الذي هو فيه نظرا لخبراته وقدراته
#شبكة_التجسس_الأمريكية_الإسرائيلية
#AmericanIsraeliSpyNetwork

الذهاب إلى المصدر

قد يعجبك ايضا