قوات دفاع شبوة تعترف بقتل احد الكوادر الصحية في المحافظة

5

يوليو 8, 2024

المشهد الجنوبي الأول _ شبوة

اعترفت  قيادة دفاع شبوة بقتل عناصرها احد الكوادر الصحية في المحافظة كجريمة جديدة تضاف الى سجلها الاسود بالمحافظة.

وقالت قيادة دفاع شبوة في ، بياناً لها ان قتل الممرض سالم عبدالله صائل الخليفي تمت  من قبل عناصرها ، حيث جاء الاعتراف بعد أربعة أيام من إطلاق النار عليه في مدخل الشرقي لمدينة عتق مركز محافظة شبوة.

وبررت دفاع شبوة في بيانها، الذي نُشر على حسابها بموقع فيس بوك، قبل أن يتم حذفه، فيما لا يزال منشوراً في مواقع اخبارية تابعة للمجلس الانتقالي، قتل الممرض بقولها ” إن الممرض الخليفي كان يقود دراجته النارية وتجاوز حاجز التفتيش، وتم تحذيره بطلقات نارية قبل الإطلاق عليه مباشرة وقتله”.

وفي السياق قال رئيس مؤسسة ضمير للحقوق والحريات ناصر الخليفي، إن بيان دفاع شبوة وتبرير مقتل المواطن سالم عبدالله صائل عذر أقبح من ذنب، حيث والمواطن يقود دراجة نارية ولايملك سلاحاً، وبإمكان الجنود ملاحقته بالطقم ومحاصرته؛ للتأكد من هويته، فما هو الخطر الذي يُشكله مواطن أعزل!؟

ولفت الخليفي، إلى المادة 10 من قانون هيئة الشرطة الذي ينص على ” لا يجوز للشرطة استعمال السلاح أو إطلاق النار إلا إذا كان استعمال السلاح أو إطلاق النار هو الوسيلة الوحيدة لتحقيق الغرض، وبالقدر اللازم وشريطة أن يبذل رجل الشرطة جهده في ألا ُيصيب أحداً إصابة قاتلة؛ للدفاع عن النفس”.

ولقي العشرات من المواطنين حتفهم برصاص دفاع شبوة والانتقالي.

الذهاب إلى المصدر

قد يعجبك ايضا